اهم المواضيع

اخبار ونشاطات عامة

باسناد ودعم من جامعة الامام جعفر الصادق ع مؤسسة دار الاسلام تقيم الملتقى العلمي الاول لجائزة الامام...

   
138 مشاهدة   |   0 تقييم
تحديث   23/04/2018 10:55 صباحا

في رحاب قاعة الامام الصادق ع في مجمع دار الاسلام الثقافي الخيري وتزامنا مع الذكرى السنوية لاستشهاد اية الله العظمى الامام السيد محمد باقر الصدر قدس سره الشريف وبرعاية واسناد من جامعة الامام جعفر الصادق ع وبمشاركة علمية واكاديمية واسعة اطلقت مؤسسة دار الاسلام الثقافية الخيرية: (جائزة الامام الشهيد محمد باقر الصدر للتميز والابداع) في دورتها الاولى.

حيث يهدف هذا المشروع العلمي إلى إثارة الوعي، وتحفيز إرادة الباحثين، ومواهب الشباب والمثقفين، نحو اكتشاف أبعاد ونظريات مدرسة الإمام الشهيد الصدر، وتنظيم الأفكار، ودراسة الأسس والمفاهيم التي تخص هذه المدرسة الرائدة.

رئيس مجلس ادارة جامعة الامام جعفر الصادق ع سماحة العلامة السيد حسين بركة الشامي اكد في كلمته امام الملتقى ان السيد الشهيد محمد باقر الصدر يمثل ظاهرة حضارية متميزة في الحركة الاسلامية لما انطوت عليه شخصيته الفذة في الريادة والتجديد بمختلف العلوم الانسانية والفقهية، اذ حمل لواء الاصلاح لمواجهة متطلبات الواقع المتجدد، وتعبئة الجماهير حول المنهج الاسلامي .

واوضح ان الشهيد الصدر قد تحول الى قضية يحملها الدعاة في كل مكان، حيث فشلت مخططات اعداء الاسلام بالقضاء عليه عندما تحول الصدر الى منهج فكري متميز يلتف حوله الباحثون والعلماء والمصلحون.

الى ذلك اكد رئيس البنك المركزي الدكتور علي محسن العلاق في كلمته: ان الشهيد الصدر احدث ردة فعل كبيرة في ميدان المدرسة المادية من خلال كتابه العظيم (فلسفتنا) لما احدثه من نتائج في مواجهة التيارات الوجودية وقيمته التطبيقية التي حملها في بحث منطقة الفكر والوجدان البشري .

وقد شارك في الملتقى العديد من الاساتذة والباحثين والاكاديميين والكتاب والمؤلفين ممن كتب في الامام الشهيد الصدر، حيث قدمت بحوثا علمية قسمت الى ثلاثة مستويات الاولى للدكتوراة والثانية للماجستير والثالثة للكتاب والمؤلفين المبدعين، حيث تناولت فكر السيد الشهيد ورؤيته الفلسفية وافاقه العلمية الواسعة.

فيما خضعت البحوث المشاركة الى تقييم من قبل لجنة علمية خاصة ضمت اختصاصات مختلفة لتقييم أصل موضوعات البحوث والدراسات ، وأهميتها العلمية وما تحققه من أهداف ذات قيمة موضوعية .

كما تم اعتماد تقييم المنهج العلمي المتبع من قبل الباحث ، ومدى قوته ورصانته وتوظيفه في البحث والإستنتاج فضلا عن تقييم لغة البحث والدراسة وطبيعتها، مع ملاحظة الأسلوب الأدبي والفني في التصوير والتعبير، وطريقة الباحث في عرض الأفكار والآراء الواردة فيها.

وفي ختام الاحتفال تم تكريم الفائزين، حيث جاء في المرتبة الاولى من اطاريح الدكتوراه بحث الدكتور ثامر هاشم العميدي، وفي المرتبة الثانية بحث الدكتور سلمان كاظم سدخان البهادلي وبحث الدكتور احمد جواد الدهلكي.

 الفائزون برسائل الماجستير فقد حصل على المرتبة الاولى بحث الاستاذ احمد ابو زيد العاملي، فيما نالت المرتبة الثانية الاستاذة مريم فرحان حاجي.

وخصت الجائزة بالتكريم اصحاب المؤلفات الرائدة في الامام الشهيد الصدر ومنهم: الدكتور علي العلاق، والدكتور طالب الحمداني، والاستاذ محمد الحسيني الملحم، والشيخ رضا الغرابي، والشيخ محمد رضا النعماني، والسيد علي مطر، وغيرهم من الكتاب والمؤلفين المبدعين.

وقد حضر الملتقى عدد من العلماء والشخصيات الاكاديمية والسياسية والباحثين والمختصين، وجمهور واسع من المهتمين بقضايا الفكر والتراث والفقه والادب.

يذكر أنّ هذه الجائزة تمنح لكل كاتبٍ مبدعٍ كتب في احد مجالات العلوم وآفاق مدرسة الشهيد الصدر، وقدم رؤية تضيئ الطريق للباحثين والمثقفين، ليس لأبناء هذا الجيل فحسب ، إنّما تنير دروب البحث والدراسة لأبناء الأجيال القادمة.





محرك البحث

مواضيع من موقعنا

الاحصائيات

3:45