اهم المواضيع

اخبار ونشاطات عامة

جامعة الامام جعفر الصادق (ع) تقييم مؤتمرها العلمي (مؤتمر الصادق الدولي الثاني)

   
2028 مشاهدة   |   1 تقييم
تحديث   22/05/2017 5:56 مساءا

جامعة الامام جعفر الصادق (ع) تقييم مؤتمرها العلمي (مؤتمر الصادق الدولي الثاني)

اقامت جامعة الامام جعفر الصادق (ع) مؤتمر الصادق الدولي الثاني تحت عنوان: (دور الاعلام في تعزيز الوحدة الوطنية وتنمية الاقتصاد ومكافحة الارهاب والتطرف)

 وتحت شعار: (امنك وطنك.. حافظ عليه كي تضمن مستقبلك)

 برعاية من سماحة العلامة السيد حسين بركة الشامي رئيس مجلس ادارة الجامعة. وبإسناد علمي من مؤسسة IEEE الدولية.

وقد اقيم المؤتمر في الجامعة على قاعة الشهيد الصدر الكبرى، وبحضور اكاديمي واسع.

افتتح المؤتمر بتلاوة اي من الذكر الحكيم، وعزف النشيد الوطني وقراءة سورة الفاتحة على شهداء العراق.

رئيس مجلس ادارة الجامعة العلامة الشامي افتتح المؤتمر بكلمته التي دعا فيها الى العمل بجد وشجاعة لتحفيز عوامل العلم والمعرفة والثقافة من اجل النصر في معركة العراق ضد الارهاب والتكفير.

مشيرا الى ان الجامعات والمؤسسات العلمية لها الدور الفاعل في مواجهة المخططات الدولية في معركة الثقافة والاعلام والحرب النفسية. فيما اكد ان هذا المؤتمر هو رسالة الى العالم تؤكد على ان الجامعات العراقية الحكومية منها والأهلية لها الدور الكبير في معالجة المشكلات الامنية، فضلا عن خلق استراتيجية اعلامية لمواجهة الارهاب والتطرف، وبلورة خطط تعتني بالاقتصاد والتنمية والتطور من شأنها ان تنشط موارد البلد وترفع من مستوى الجانب الاقتصادي.

هذا وقد دعا الشامي الى نبذ الخطاب العنصري ومكافحة التطرف الفكري، مؤكدا على اهمية تعميق مبادئ الولاء والوحدة الوطنية والتقارب بين المذاهب والأديان.

كلمة رئيس المؤتمر الدكتور مهند السوداني استعرض فيها دور الجامعة الكبير  في استحصال قبول النشر باللغة العربية للبحوث الانسانية في المكتبة الدولية لمؤسسة IEEE لإسناد العلوم وهذا يمنح لجامعتنا السبق لتكون اول جامعة في الوطن العربي تحصل على قبول النشر باللغة العربية في هذه المكتبة العالمية. وقد جاء هذا من خلال عمل دؤوب ومستمر كما اشار بكلمته الى اهمية اقامة هذا المؤتمر في ظروف يشهد فيها العراق معركة طويلة مع داعش على مختلف المستويات، حيث انتجت هذه الحرب خسارة اقتصادية كبيرة، وخلفت كوارث انسانية، وتسببت بتوقف البلد وتعطيل مشاريع التنمية والاقتصاد، وبين السوداني ان من مسؤوليات جامعة الامام جعفر الصادق (ع) انها لا تنحسر بالدرس والتعليم فحسب، إنما هي تدعو لمشاركة الطبقة الاكاديمية مع المجتمع والدولة لإيجاد حلول مناسبة عبر البحوث الرصنية والندوات الثقافية والمؤتمرات العلمية والعمل المتواصل والمستمر.

رئيسة فرع المؤسسة الدولية للأسناد العلمي (IEEE) في محافظة بابل الدكتورة رمى كريم خضر قالت في كلمتها ان المؤتمر يجسد وجود الفكر والبحث العلمي العراقي رغم قساوة الاوضاع التي يعانيها المواطنون في مختلف انحاء البلاد . واشارت الى رصانة البحوث المقدمة في المؤتمر والتي سيتم الاحتفاظ بها في الكتبة الالكترونية الدولية لمؤسسة (IEEE) لاسناد العلوم لافتة الى ان المؤسسة الدولية ستقيم احد عشر مؤتمرا علميا دوليا في عموم مناطق العراق واهمها هذا المؤتمر -مؤتمر الصادق الدولي الثاني - وان البحوث العلمية التي ستناقش فيه سيتم نشرها في المجلات العلمية العالمية.

الدكتور ستار بدر سدخان رئيس فرع مؤسسة (IEEE) الدولية في العراق القى في الجلسة الافتتاحية للمؤتمر كلمة حول تطور نظام الاتصالات العالمية وواقعه خلال السنوات القادمة وانعكاساته على دول العالم خصوصا العالم الثالث منها . وتحدث الدكتور سدخان عن الارهاب المعلوماتي واثر التطورات العلمية والتكنولوجية لدى عناصر الارهاب وما تفرزه من انعكاسات على المجتمعات عبر الشبكة العنكبوتية خصوصا مع فقدان الضوابط والقوانين لدى العديد من البلدان قياسا مع تطور الذكاء الارهابي باستخدام الوسيلة التكنولوجية .

وعلى هامش المؤتمر اقامت الجامعة معرض الصادق للتوظيف الاكاديمي بمشاركة فروع الجامعة كافة وبعض الكليات الاهلية منها كلية شط العرب وكلية الرافدين، ويهدف هذا المعرض الى ايجاد فرص عمل لحملة الشهادات العلمية في مختلف المجالات والتخصصات، كما يهدف الى رفد البلد بالطاقات العلمية والخبرات الاكاديمية.

 كما افتتح معرض التصوير الفوتغرافي تحت عنوان: (من العراق) وبجهود الطلبة الموهوبين في مجال التصوير، وجسد المعرض مشاهد من جنوب العراق واهواره، مروراً بالوسط وقصباته، وانتهاءً بالشمال وجباله، وكذلك جسد الحضارات العراقية العريقة والتراث الشعبي الاصيل.

وفي جانب اخر تم افتتاح معرض مؤسسة(IEEE) لاسنادها العلمي ورعايتها لمن ينتمي اليها بمختلف الجوانب العلمية والمعرفية والاجتماعية، ابرزها الاسناد في ايصال المجلات العلمية للعائلة المشاركة فيها، وتوفير امكانية نشر بحوث في مجلات العائلة المنتسبة لها بدون تكلفة، وتوفير الترقيات العلمية للأعضاء، واخيرا الاسناد في عقد ورش العمل والندوات والمؤتمرات.

وبعد الاستراحة وتناول الغداء توزع الباحثون على عدة قاعات لعقد الجلسات البحثية ومناقشتها، وكانت الجلسة الاولى تحمل محور الاعلام والارهاب، فيما حملت الجلسة الثانية محور الاعلام والاقتصاد، واما الجلسة الثالثة والرابعة فتخصصتا بمحور الدين والتكنولوجيا والاقتصاد.

ثم عقدت الجلسة الختامية على قاعة الشهيد الصدر الكبرى تم خلالها قراءة توصيات المؤتمر وتوزيع دروع التكريم وشهادات التقدير على الضيوف والباحثين والمشاركين واللجان التي ساهمت في انجاح هذا المؤتمر.

هذا وقد غطت المؤتمر وسائل الاعلام  المرئية والالكترونية والصحافة، وكان لقناة العراقية واذاعة الحمد الدور الكبير في تغطية هذا الحدث العلمي الكبير.

 

 

 

 

 




محرك البحث

آخر تحديث

الاحصائيات

مواضيع من موقعنا

تهنئة
07/10/2017663 مشاهدة
تعزية
30/09/201741 مشاهدة
جميع الحقوق محفوظة لدى جامعة الامام جعفر الصادق (ع) © 2016
3:45